محمد الزاوي

مسائل متعلقة بصيام ستة أيام من شوال

حَثَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى إِتْبَاعِ صِيَامِ رَمَضَانَ بِصَوْمِ سِتٍّ مِنْ شَوَّالٍ، وَرَتَّبَ عَلَى ذَلِكَ أُجُوراً تُرَغِّبُ العَبْدَ فِي الالْتِزَامِ وَالاغْتِنَامِ؛ رَجَاءَ نَيْلِ الثَّوَابِ العَظِيمِ، وَالخَيْرِ العَمِيمِ،... المزيد...
article placeholder

غـيض من فيض الابتلاء

الابتلاءات مجلبة لوخزات الرحمة الإلهية فهي تهدي الضال، وتوقظ الوسنان، وتقيم الحجة على الكافر، وتثبت أقدام الصابر المحتسب، قال تعالى: (ألم أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (العنكبوت: 1، 2، 3). ذ. محمد الزاوي ... المزيد...