حسن بناجح

article placeholder

مساءلة تصريح اليازغي حول العدل والإحسان

وبالتالي يكون تصريح اليازغي نسخة أخرى مزيدة ومنقحة من التصريح الشهير لوزير الداخلية شكيب بنموسى عندما قال أن العدل والإحسان 'بتكثيفها لأنشطتها قد وضعت نفسها خارج القانون' والزيادة والتنقيح في تصريح اليازغي هما التوظيف في الانتفاع... / بقلم: حسن بناجح ... المزيد...
article placeholder

صيف التبريد ينتظر المغاربة

كيف لانتخابات أن تكون جدية، سواء في ذاتها أو فيما ستؤدي إليه، ولا يفصلنا عنها سوى ثلاثة أشهر ولم نر حتى الآن ما يفيد أننا مقبلون على استحقاق من هذا الحجم إلا من الإجراءات الهندسية الرامية إلى الهدف الوحيد الذي حققته كل الانتخابات السابقة../ بقلم: حسن بناجح ... المزيد...
article placeholder

ما لا يعرفه محمد الساسي عن شباب العدل والإحسان

في عدد 13 / 14 يناير 2007 من يومية الصحيفة، نشر 'الجامعي' و'الفاعل السياسي' و'الأخلاقي' محمد الساسي مقالا بعنوان 'يا شباب العدل والإحسان انتفضوا'، طبعا لم تكن دعوة منه للانتفاضة ضد الظلم والقمع الممارس ضد جماعة العدل والإحسان.. بقلم: حسن بناجح / الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان ... المزيد...
article placeholder

مذبحة الفلوجة تسيل دماؤها في بيوت العالم وأشلاؤها فوق كل الموائد

وصلت حضارة طغاة العالم الجديد إلى مستوى من الفظاعة أصبحت معها دماء المستضعفين تتطاير في كل بيت في المعمور، وأصبحت أشلاء القتلى من عناصر مائدة كل أسر العالم المتسمرة أمام شاشات التلفاز، ومع كل ذلك يحاولون إقناعنا، بل الفرض علينا، بل الضحك علينا أن ما يجري في الفلوجة ليس مذبحة ولا إبادة، وفي هذا إشارة ماكرة منهم أن من يجرؤ على الاعتراض تنتظره المذبحة الحقيقية التي هي أفظع مما نرى . بقلم: حسن بناجح... المزيد...
article placeholder

زيارة وزير خارجية العدو سيلفان شالوم إلى الرباط تنشيط مسار التطبيع المغربي الإسرائيلي

يعتبر المغرب أنشط بلد، على مرّ سنوات الاحتلال الصهيوني لفلسطين، في ربط علاقات مع الصهاينة. وكانت هذه العلاقات تتأرجح بين السرية والعلنية حسب سخونة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، كما كانت الأراضي المغربية محضناً للتحضير لأهم مبادرات التطبيع مع (إسرائيل)، وأهمها اتفاقية كامب ديفيد التي لعب فيها الملك الراحل الحسن الثاني دوراً بارزاً. جاءت زيارة شالوم، ومقابلته لنظيره المغربي محمد بن عيسى وملك المغرب محمد السادس، لتؤكد مساراً من الحرص الشديد من المسؤولين المغاربة والإسرائيليين على إعادة ترسيم العلاقة بينهما، والتي ظلت إما سرية أو عبر مؤسسات أدنى في الترتيب الدبلوماسي منذ 23 تشرين الأول/أكتوبر عام 2000 تاريخ إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط ومكتب المغرب في تل أبيب ... المزيد...