محمد العربي أبو حزم

تحت ظل النبي صلى الله عليه وسلم (10) لَمَحات في سيرة النبوة من خلال بردة الإمام البصيري

خلق الله الخلق ليعبدوه، لتتحركَ أفئدتهم لمعرفته، ولتخفقَ قلوبهم بمحبته، وتأنسَ أرواحهم بقربه، وتتوتَّرَ بالتعلُّق به تعالى، وتكدحَ إليه كدْحاً، وتَزْرَعَ في الدنيا بَذْرَ ما تجد ثمرتَه في الآخرة.... المزيد...
article placeholder

بين الدنيا والآخرة (الحلقة السابعة والأخيرة)

في مطلع كل فجر، وعند كل غروب، و مع كل نَفَسٍ، تَسُلُّ يدُ القدر روحَ عزيز سابق بالإيمان، تغسلها من طينة الكدح، وتُسَرِّحها من إسارِ السَّبْح، لتطيرَ بها في الملكوت ترفعُها إلى درجتِها في مراقي القرب../ بقلم: محمد العربي أبو حزم ... المزيد...
article placeholder

فرقنا الغنائية.. أفكار من أجل التأسيس

إن طَرَقَتْ هذه السلسلةُ بابَ بعض القضايا والمشكلات المرتبطة بالممارسة الفنية لفرقنا الغنائية فلا بأس من التذكير بأن لفرق المؤمنات منها نصيباً وافراً بحكم حيثياتها الخاصة بها وبحكم طبيعة الأرضية التي تتحرك عليها. / بقلم: م. العربي أبو حزم ... المزيد...
article placeholder

بين الدنيا والآخرة (الحلقة السادسة)

فاز الجيل الأول من هذه الأمة بما تَلاَ عليه وبما زكَّاه وعلمه وبلَّغه المبعوثُ رحمةً للعالمين، فكيف تتجدد مهمتُه صلى الله عليه وآله وسلم وكيف يتجدد بتجَدُّدِها دينُ الله، على ذات المنهاج، في من يَلْحَقُ بَعْدُ من المؤمنين؟ بقلم: محمد العربي أبو حزم ... المزيد...
article placeholder

بين الدنيا والآخرة (الحلقة الرابعة)

من الناس من يظن أن جُرْعَةَ تربية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه خَفَّتْ بانتهاء المرحلة المكيةِ وبتتويجها بإقامة الدولة الإسلامية. والدولة الإسلامية، في عُرْفِ هذا الناس، هي ثمرةُ الدعوةِ المرجوةُ وشعارُهَا ورمزُها وعنوانُها وباعِثُ حركتِها. بقلم: محمد العربي أبو حزم ... المزيد...