الأديب مصطفى صادق الرافعي

السمو الروحيُّ الأعظم والجمال الفنيُّ في البلاغة النبوِيّة

لم يكن مثلُهُ صلى الله عليه وسلم في الصبر والثبات واستقرار النفس واطمئنانها على زلازل الدنيا، ولا في الرحمة ورقة القلب والسمو فوق معاني البقاء الأرضي...... المزيد...