أحمد الوزاني

article placeholder

و سقط سعيد مضمخا في دماء الشهداء..

نعم المذكر والمشجع قصص سلفنا الصالح، لأن الله تعالى جعل هذه النفس البشرية تتأثر بتأمل الأمثال من جنسنا ما لا تتأثر بالوعظ المجرد، فعسى أن نقرأ سيرة رجل من الصالحين أو سيرة عالم عامل من المجاهدين فنقول لأنفسنا نوبخها ونستنهضها: 'فاتك الرجال يا خسيسة!'... المزيد...