عبد القادر فرطوطي

كيف لنا بثقافة تنتصر لقضايا المستضعفين والأمة؟

ما السبيل لإعادة الاعتبار لكل مناحي الحياة بما فيها الثقافة؟ ألا يتم ذلك بربط الحاضر بالماضي للوقوف على الانزلاقات التاريخية المسببة لأزماتنا، ثم ربطها بالتحديات الآنية..... المزيد...

ورَجُلٌ قَلْبُه مُعَلَّقٌ بالمساجد

كان المسجد -وما يزال- الأساسَ وحجرَ الزاوية في تكامل الشخصية المؤمنة، والجامع في شبكة مؤسسات الدعوة والتواصل، ومن على منابرها كان الصحابة رضوان ربي عليهم، يبثون سراياهم... المزيد...

كيف يصبح التناصح والتواصي سلوكا في حياتنا (5)

أحيا الله به بواعث النصيحة في الأمة، فأصبح المستحيل ممكنا، مشهد البارحة يتكرر اليوم، صحابي جليل يصدع بكلمة الحق: جئنا نخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ورجل في زمن...... المزيد...

كيف يصبح التناصح والتواصي سلوكا في حياتنا (4)

      وتمر السنون والأعوام والله ويبعث للأمة من يجدد لها دينها، فكان أن غمرها الله بكرمه وفضله بالإمام عبد السلام ياسين صاحب الرسالتين الشهيرتين "الإسلام أو الطوفان" و"مذكرة الى من يهمه الأمر"...... المزيد...

رسالة إلى أصدقائي في العالم الأزرق (1)

عند وفاة "إنسان" ما بيننا، يوحدنا الموت وتتوحد كلمات عزائنا وأحزان قلوبنا، بل نقف جميعا عند شفير قبر هالكنا، ونعلم يقينا حينها، أن الدور القادم قد يكون على أحد منا، فيغيب حينها التفلسف وتنميق الكلمات...... المزيد...