فيما يلي الحلقة الثالثة من سلسلة “تناقضات شاهد الإثبات”، في قضية معتقل العدل والإحسان السيد عمر محب، والخاصة بـ”المساهمين المفترضين في القتل”.

المساهمون المفترضون في القتل

صرح المشتكى به (شاهد الزور الخمار الحديوي) أمام الضابطة القضائية بتاريخ 15 أكتوبر 2006، بأن الأشخاص الذي ساهموا في قتل الهالك أيت الجيد محمد هم عمر محب وتوفيق الكادي وقسيم عبد الكبير. بينما صرح أمام السيد قاضي التحقيق بتاريخ 14 نونبر 2006 أن الجناة هم عمر محب والكادي توفيق وكريول عبد الواحد. وفي حين صرح أمام غرفة الجنايات الابتدائية بتاريخ 11 شتنبر 2007 بأن من ألقى الحجر على الهالك هم عمر محب، قسيم عبد الكبير والكادي توفيق دون العجيل عبد الكبير. أما أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بتاريخ 18 دجنبر 2007، فقد صرح أول الأمر بأن الكادي توفيق وعمر محب هما اللذان ضربا الهالك بحجر الرصيف، ثم عاد وصرح في نفس الجلسة بأن من ضرب الهالك بالحجرة هم عمر محب، توفيق الكادي وعبد الواحد كريول. بينما أفاد أمام محكمة الإحالة بتاريخ 23 أبريل 2009 أن الجناة هم الكادي توفيق، كريول عبد الواحد وعمر محب.

طالع أيضا  عمر محب.. براءة في قفص السجان