تضامنا مع عضو جماعة العدل والإحسان الأستاذ إدريس الشعاري صاحب البيت الذي تم تشميعه ظلما وعدوانا بحي إسيل بمدينة مراكش يوم الأربعاء 12 يونيو 2019، قامت مجموعة من الهيئات والناشطين الحقوقيين وبعض المنابر الإعلامية بمعاينة ميدانية للبيت المشمع يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 على الساعة السابعة والنصف مساء.وعند وصول الهيئات والناشطين الحقوقيين إلى عين المكان الذي عرف تطويقا أمنيا لكل مداخل الحي، وجدوا في استقبالهم صاحب البيت المشمع الذي تناول الكلمة بالمناسبة موضحا ملابسات الواقعة وما أحدثته في نفس أفراد العائلة والجيران.

وقد عبرت الهيئات المشاركة عن تضامنها المطلق مع صاحب البيت وتنديدها بهدا الخرق الواضح لحقوق الإنسان وللمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، مؤكدة بذلك استعدادها لمؤازرته حتى استرجاع حقه المشروع.ومن بين الهيئات التي قامت بمعاينة البيت المشمع والتضامن مع صاحبه؛ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، العصبة المغربية لحقوق الإنسان، حزب النهج الديمقراطي، الناشطة الحقوقية الأستادة وفاء الطغرائي.

طالع أيضا  هيئات حقوقية وسياسية تُعاين البيت المشمع للأستاذ منير ركراكي بفاس