نظم أساتذة وأستاذات التعليم العالي بالجديدة وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء 26 يونيو 2019، أمام رئاسة الجامعة احتجاجا على توقيف أساتذة الطب الثلاثة، ومطالبة بالتراجع عن قرار توقيفهم التعسفي.الوقفة التي انطلقت حوالي العاشرة والنصف صباحا، ودعا إلى تنظيمها المكتب الجهوي بالجديدة التابع للنقابة الوطنية للتعليم العالي، شهدت حضور العديد من أساتذة التعليم العالي من مختلف المؤسسات الجامعية، حاملين لافتات ورافعين شعارات تتضامن مع الموقوفين، كما تعبر عن تنديدهم بتماطلات الوزارة والحكومة اتجاه ملفهم المطلبي المدافع عن كرامة الأستاذ الباحث.ويأتي هذا الاحتجاج ضمن حراك جامعي تنديدي بقرارات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي التعسفية الظالمة، ضد ثلاثة أساتذة بكليات الطب والصيدلة في البيضاء ومراكش وأكادير، حيث أوقفت الدكاترة اسماعيل رموز وأحمد بلحوس وسعيد أمال بسبب مواقفهم النقابية ومسيرتهم العلمية وانتمائهم السياسي.وجدد المحتجون التذكير بالإضراب الوطني الذي تخوضه النقابة الوطنية للتعليم العالي أيام 25 و26 و27 يونيو الجاري، “من أجل تعليم عالي عمومي يخدم المستقبل ويتجاوز الإكراهات ويستجيب للانتظارات” كما جاء في إحدى اللافتات المرفوعة.