نظم أساتذة جامعة ابن زهر، تحت لواء المكتب الجهوي لفرع النقابة الوطنية للتعليم العالي بأكادير، وقفة احتجاجية وتضامنية مع أساتذة كليات الطب بكل من أكادير والدار البيضاء ومراكش؛ اسماعيل رموز وأحمد بلحوس وسعيد أمال، اليوم الجمعة 21 يونيو 2019، أمام رئاسة جامعة ابن زهر.

ورفع المحتجون خلال الوقفة لافتات أعلنوا فيها عن “التضامن والتنديد بقرار التوقيف الجائر”، ودعوا عبرها إلى “الدفاع عن الجامعة العمومية، ومحاربة الفساد، والمطالبة بإصلاح جامعي جدي”.

وكانت الوقفة فرصة للأساتذة للتنديد وشجب “كل أشكال الإهانات والتعسفات الإدارية التي يتعرضون لها”.

وشارك إلى جانب الأساتذة ثلة من طلبة الطب حاملين لافتات حمراء، كتب عليها: “ما تقيش أستاذي ne touche pas mes professeurs !!!”.

وتأتي هذه الوقفة ضمن موجة عضب أثارها قرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، القاضي بتوقيف أساتذة الطب الثلاثة عقب نجاح مقاطعة الطلبة للامتحانات يوم 10 يونيو 2019، وانتقاما من نضالهم النقابي من داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي.

 

طالع أيضا  بلامين: لجنة مساندة المتضررين من الإعفاءات ستضغط للتراجع عن هذه القرارات