بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والاحسان

مراكش         

             بلاغ استنكاري

استمرارا في حملتها السلطوية، أقدمت قوات الأمن والسلطات المحلية صبيحة يوم الأربعاء 8 شوال 1440 الموافق ل 12 يونيو 2019، على اقتحام بيت الأستاذ إدريس الشعاري عضو جماعة العدل والاحسان، الكائن بحي إسيل بمراكش بطريقة فجة وذلك بتكسير أبوابه الخارجية والدخول عنوة، وإعادة إقفالها من جديد وتشميع الأبواب دون إشعار قبلي ولا سند قانوني.

وحيث يمثل هذا السلوك المخزني حلقة خطيرة من حلقات التضييق الممنهج على حقوق المواطنين والمواطنات في ممتلكاتهم، وخرقا لكل الحقوق الدستورية والمساطر القانونية، لينضاف هذا السلوك السلطوي إلى سلسلة من الاعتداءات السافرة على باقي البيوت المشمعة في ربوع الوطن، فإننا في جماعة العدل والإحسان بمراكش نندد بهذا الخرق السافر لأبسط الحقوق والحريات، ونحمل المخزن مسؤولية سلامة البيت ومحتوياته، ونهيب بجميع الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بالمدينة إلى التصدي لهذا الخرق ومساندة صاحب البيت لاسترجاع حقه المسلوب.

قال تعالى وسيعلم الذين ظلموا أي متقلب ينقلبون صدق الله العظيم.

مراكش: 12 يونيو 2019

 

طالع أيضا  ذ. فتحي: ينبغي رفع القرارات التعسفية وتمكين أصحاب البيوت المشمعة من منازلهم