أعلن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي فرع مكناس-الرشيدية استنكاره “الشديد” لقرارات التوقيف عن العمل التي طالت ثلاثة أساتذة ينضوون تحتها:

“- الأستاذ أحمد بالحوس بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء (عضو المكتب الوطني).

– والأستاذ إسماعيل رموز بكلية الطب والصيدلة بأكادير (عضو اللجنة الإدارية).

– والأستاذ سعيد أمال بكلية الطب والصيدلة بمراكش (عضو اللجنة الإدارية).” وطالب بإلغائها.

واستنكر المكتب بشدة “أسلوب الانتقام الذي تنهجه الوزارة الوصية لإسكات مناضلي النقابة الوطنية للتعليم”، في إشارة إلى هذا الحادث الذي اعتبره “خطيرا وغير مسبوق في الأوساط الجامعية يستهدف الحريات النقابية ببلادنا”.

وطالب المكتب “وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالإلغاء الفوري لهذه القرارات التعسفية”، معلنا تضامنه “اللامشروط مع الأساتذة المتعسف عليهم والمشهود لهم وطنيا بالكفاءة والنزاهة والغيرة على الوطن”.

كما طالب “الوزارة الوصية باحترام المؤسسات والهياكل الجامعية وعدم العبث بالقيم والأعراف الجامعية التي يطبعها الحوار والاحترام المتبادل” محملا “المسؤولية كاملة، فيما قد تؤول إليه الأوضاع بالجامعات المغربية، لوزير التربية الوطنية”.

طالع أيضا  ربورطاج الوقفة الاحتجاجية الداعمة للمتضررين من الإعفاءات التعسفية (فيديو)