بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

مراكش: 13 يونيو 2019

بيان استنكار

على إثر اتصالات متوالية صبيحة يوم الأربعاء 12 يونيو 2019 من قبل جيران مسكننا الكائن بحي إسيل بمدينة مراكش، والذين تجمعنا بهم علاقة حسن الجوار وأواصر المحبة والإخاء منذ تأسيس الحي، مفادها أن مجموعة من القوات العمومية قد طوقت جميع المنافذ المؤدية للمسكن، هرعت إلى عين المكان لأفاجأ بأبواب البيت مكسرة الأقفال، وقد وضعت عليها أختام التشميع وسلاسل، مما أرهب وروع ساكنة الحي..

وإلى حدود كتابة هذا البيان، لا أعرف سبب هذا الفعل الشنيع ضدا على كل القوانين ودون مبرر قانوني أو سابق إشعار.

وتجدر الإشارة إلى أن المسكن المشمع ظلما هو في ملكية ورثة والدنا الحاج الفاضل الشعاري رحمه الله، أحد رجالات مدينة مراكش المشهود له بالوطنية الحقة، حيث كان بيته قبلة للزوار، وهو الأمر الذي دأب عليه من بعده أبناؤه ضيافة وكرما.

ونحن أصحاب الحق في المنزل المشمع، إذ نفوض أمرنا إلى الله تعالى، نستنكر هذا الفعل الشنيع الخارق لحق طبيعي ولمبدأ دستوري في حق الملكية وحرمة المساكن، ونطالب باسترجاع حقنا المسلوب، ورد الاعتبار للعائلة وجيرانها الكرام.

توقيع : إدريس الشعاري
أصالة عن نفسه ونيابة عن إخوانه

طالع أيضا  ذ. قنديل: التشميع لم يستند إلى أي سند قانوني وعلى الجهات المعنية التراجع عنه