ختم فلسطينيو أوربا ورشة عمل عقدت في مدينة روتردام الهولندية، الأحد 16 يونيو 2019، بالدعوة إلى حملة واسعة رافضة لعقد ورشة البحرين في 25 من يونيو الجاري ولـ”صفقة القرن”.

ضمت الورشة، التي حملت عنوان “لا لصفقة القرن.. لا لورشة المنامة.. نعم للحق الفلسطيني”، حوالي 100 باحث وناشط من أبناء الجاليات الفلسطينية يقيمون في 11 دولة أوروبية. وعرفت طرح ومناقشة أوراق تخصصية عديدة، تطرقت لأبعاد “صفقة القرن” وملامحها وكيفية التصدي لها، ودور الفلسطينيين المقيمين في الدول الأوربية في ذلك.

وأكد المشاركون رفضهم القاطع لجميع المشاريع التي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها “صفقة القرن”، وكل ما يسبقها من إجراءات تمهيدية وضمنها ورشة البحرين. ولجميع أشكال التطبيع باعتباره يشكل غطاء للإجرام الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وتكريسا للاحتلال. وخرجوا في نهاية الورشة بـ”إعلان فلسطينيي أوروبا ضد صفقة القرن”.

وطالب المجتمعون أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية وكل أنصار فلسطين في القارة الأوروبية بالتحرك العاجل لمواجهة هذه الصفقة والعمل على إفشالها.

كما طالبوا الحكومات الأوروبية بمواجهة القرار الأمريكي المتفرد تجاه القضية الفلسطينية والمخالف للقوانين الدولية.

طالع أيضا  دعوات لإعمار الأقصى غدا للوقوف في وجه اقتحامه وتقديم قرابين "عيد الفصح"