بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

تطوان

تطوان: 2019/06/12

 

بلاغ استنكاري

مواصلة لحملتها الهوجاء، وفي حلقة جديدة ضمن سلسلة المضايقات التي تعرضت لها جماعة العدل والاحسان، والتي يتعرض لها كل المعارضين في وطننا الحبيب، قامت السلطات الإدارية والأمنية في مدينة تطوان – وفي وقت متزامن – صبيحة يوم الأربعاء 08 شوال 1440 هـ الموافق لـ 12 يونيو 2019 حوالي الساعة التاسعة صباحا باقتحام بيتين لعضوين من جماعة العدل والاحسان، بتكسير أبوابهما الخارجية والدخول عنوة، وإعادة إقفالهما من جديد، وتشميع الأبواب، وذلك دون استدعاء لمالكيهما أو إشعارهما، ويتعلق الأمر بــ :

–       المنزل الكائن بكدية الحمد طريق سمسة رقم 528 تطوان، لصاحبه الأستاذ عبد الحميد المثني.

–       الشقة  الكائنة بشارع الجيش الملكي زنقة 10 رقم 10 تطوان، لصاحبها الأستاذ محسن الدكني.

وحيث يمثل هذا السلوك المخزني الأرعن حلقة خطيرة من حلقات التضييق على حقوق المواطنات والمواطنين في حماية ممتلكاتهم، وخرقا لكل الحقوق الدستورية والمساطر القانونية، لينضاف هذا الفعل المخزني البشع إلى سلسلة من الاعتداءات السافرة على باقي  البيوت  المشمعة في ربوع الوطن، فإننا في جماعة العدل والاحسان بتطوان إذ نندد بهذا الخرق السافر للحقوق والحريات ونحمل  المسؤولية فيه للسلطة الإدارية، ندعو جميع الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بالمدينة إلى مساندة أصحاب البيوت المشمعة.

قال تعالى وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون  صدق الله العظيم.                                  

 

طالع أيضا  ذ. أرسلان: تشميع البيوت حملة سياسية.. والمخزن يستهدف كل الشرفاء