بدعوة من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بمدينة الدار البيضاء، تم تنظيم وقفة احتجاجية داعمة للأساتذة الأطباء الموقوفين من كليات الطب في البيضاء ومراكش وأكادير، وذلك أمام رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء مساء يوم الجمعة 14 يونيو 2019.الوقفة التي شارك فيها العديد من النقابيين والطلبة والأساتذة والإداريين وآباء وأولياء طلبة الطب، عرفت ترديد العديد من الشعارات المنددة بتوقيف البروفيسور أحمد بالحوس والبروفيسور رموز اسماعيل والبروفيسور سعيد أمل، والمستنكرة للقرار الظالم الذي يضرب عرض الحائط كل القوانين الجاري بها العمل.

الوقفة التي امتدت زهاء الساعتين أجمع المتدخلون فيها من نقابيين وأطر تربوية على إدانتهم الشديدة للخطوة المتهورة، معلنين استعدادهم تنظيم أشكال ومحطات نضالية أخرى أكثر تصعيدا إلى حين العدول عن القرار الجائر.

طالع أيضا  التصريح الصحفي لقيادة العدل والإحسان عن حملة التوقيفات (فيديو)