وجه الأستاذ منير ركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، رسالة “إلى نفسه قبل أن يوجهها إلى الأمة، ونفسه من الأمة”، قال فيها “كونوا ربانيين، نعم “إن لله في دهره نفحات فتعرضوا لنفحاته”، والتعرض يكون بحسب قيمة الزمان والمكان، وقيمة الأعمال في الزمان والمكان “صفوة الأوقات لصفوة الأعمال”، لكن المعول على الصدق والدوام، و”إن الله يحب من الأعمال ما كان ديمة”، و”أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل”، والصحابة كانوا إذا عملوا عملا أثبتوه..”.

طالع أيضا  مناجاة الرحمان على باب رمضان