تنديدا باقتحام المسجد الأقصى المبارك واستباحته من طرف الكيان الصهيوني الغاصب، واستنكارا لمؤامرة صفقة القرن المشؤومة، وشجبا لكل أشكال التطبيع مع الصهاينة ونصرة للشعب الفلسطيني المجاهد، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بأكادير وقفة تضامنية حاشدة مع القضية الفلسطينية يوم الإثنين 28 رمضان 1440ه / 03 يونيو 2019 بساحة الطاكسيات بحي السلام بأكادير.وقد رفع المحتجون شعارات تعبر عن اهتمام ساكنة أكادير بالقضية الفلسطينية، ورفض المؤامرات والدسائس التي تحاك ضدها في الخفاء والعلن، هاتفين “يا ترامب يا ملعون فلسطين في العيون” و”صامدون صامدون للتطبيع رافضون” و”سحقا سحقا بالأقدام للصهيون وميريكان”.كما تم حرق العلم الصهيوني تنديدا باستباحة المسجد الأقصى المبارك، وألقى عضو من الهيئة كلمة أوضح أن الداعي لهذا الشكل الاحتجاجي هو رفض مؤامرة “صفقة القرن” الرامية إلى الإجهاز على القضية الفلسطينية، ودعم ونصرة الشعب الفلسطيني المجاهد في مسيرته التحررية.واختتمت الوقفة بالدعاء لشهدائنا الأبرار وبالنصر والتمكين لقضية أمتنا المصيرية.

طالع أيضا  انطلاق فعاليات تصعيدية على أرض فلسطين موازاة مع أشغال "مؤتمر المنامة"