أصوم رجاء وجهك يا إلهي ** ولست أريد من صومي سواكا

أذقني برد عفوك لا تخيب ** رجاء القلب يوما إن دعاكا

 أنا المشتاق أغرق في دموعي ** فلا تحرم محبا من لقاكا

إلهي قد أتيتك في ذنوبي ** ومن يغفر سواك لمن عصاكا

طرقت الباب ذلا وانكسارا ** وهل لي غير بابك في علاكا

 ثقيلا بالمعاصي حين أدعو ** فكيف يطير قلبي في سماكا

 وهذا شهرك المشهود فارحم ** فؤادا بعد تيه قد أتاكا

كما أنزلت وحيك فيه أنزل ** على قلبي السكينة إذ أتاكا

وبالقرآن قربني مطيعا ** وألزمني محبة مصطفاكا

 وخذ بيدي فإن الفقر باد ** على قلب تقلبه يداكا

وهب لي من لدنك النور تهدي ** به عبدا على خجل دعاكا

 فخذ قلبي وضمد لي جراحا ** وقربهُ إليك وإن جفاكا

إلهي أنت ربي أنت حسبي ** ومالي ملجأ منكم سواكا

فيا اَلله كن سندي وحصني ** وألبسني ثيابا من حلاكا

لقد جئناك يا غفار شوقا ** ولبينا على حب نداكا

 وصمنا توبة فاغفر ذنوبا ** وردّ بنا إليك ومن رجاكا

 وقد وصيت في القرآن صوما ** فصمنا لا نريد سوى رضاكا

وفتحت بابك مستتيبا **  فقلبي الآن ملقى في ذراكا

 وصفدت الرجيم بنا رحيما ** فلا تطرد ضعيفا عن حماكا

 وكن حصني فإني في ارتعاش ** ونفسي لا تريد ليَ انفكاكا

أيا نفسي لقد ضيعت عمري ** وما قدمتِ لي إلا شِراكا

يريد الله بي خيرا ولكنْ ** أرى لم تقصدي إلا هلاكا

وكم أوتيت من آيات ربي ** ولم أر منك هما أو حَراكا

أعوذ إليك ربي من ذنوب ** ونفس لا تبلغني رضاكا

صلاة الله تترا يا شفيعي ** عليك وكل قلب قد هواك

طالع أيضا  كيف نستعد لشهر الطاعات؟.. الأستاذ أبو بكر بن الصديق يجيب