بمناسبة حلول الذكرى الثامنة لارتقاء الشهيد كمال عماري، عضو جماعة العدل والإحسان بآسفي، والناشط بحركة 20 فبراير، وتذكيرا بالهجمة الشرسة التي نهجتها الدولة في حق المتظاهرين السلميين يوم الأحد الأسود 29 ماي 2011 فكان هو شهيدها بعدها بيومين، وفضحا لمحاولات طمس حقيقة الملف والتستر على الجناة، وتشبثا بالمطالب الأساسية في الملف: الحقيقة، الإنصاف وجبر الضرر، تحيي الذكرى الثامنة لاغتياله وفق برنامج سطرته على الشكل التالي:

•        وقفة أمام البرلمان: يوم الأربعاء 29 ماي 2019، على الساعة العاشرة ليلا.

•        زيارة قبر الشهيد: يوم الجمعة 31 ماي 2019 بعد صلاة العصر (مسجد السلام).

•        وقفة محلية: يوم الأحد 02 يونيو 2019 (أمام مستودع الأموات)، على الساعة العاشرة ليلا.

طالع أيضا  وفاءً لدم الشهيد عماري.. أصدقاؤه ومحبوه يستحضرون ذكراه وقضيته