الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والاحسان بنسليمان

بيان تنديدي بالمنع الذي طال الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

تفاجأت ساكنة مدينة بنسليمان يوم السبت 18 ماي 2019 بمنع ندوة بعنوان “الحق في الصحة بين المواثيق الدولية لحقوق الانسان والتشريعات المغربية” المنظمة من قبل الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بنسليمان، بحضور رئيسها الوطني الدكتور عزيز غالي ورئيسها المحلي الأستاذ محمد متلوف والمحامي بهيئة الدارالبيضاء الأستاذ شمسي محمد، في خرق سافر لكل القوانين والمواثيق الدولية للحق في الاجتماع والحق في الاستفادة من القاعات العمومية.
ِوبدون سابق إنذار، فوجئ الجميع سواء المنظمون أو المدعوون بإغلاق محكم لدار الثقافة ببنسليمان، والعمل على منع الندوة العلمية المزمع تنظيمها دون موجب حق علما أن الساهرين عليها استكملوا كافة الشروط لعقدها، بما فيها الحصول على الترخيص باستعمال قاعة الندوات من طرف مدير دار الثقافة.
إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والاحسان بمدينة بنسليمان إذ تتابع هذا الخرق الحقوقي تعلن ما يلي:
1- استنكارها هذا المنع التعسفي، واعتباره مسا خطيرا بحق دستوري أصيل؛ وهو الحق في التجمع والتعبير عن الرأي تبعا للفصلين 25 و29 من الدستور.
2- تضامنها المطلق مع الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بنسليمان لما تتعرض له من تضييقات من قبل الأجهزة الأمنية والإدارية بشكل مستمر وممنهج.
3- دعوتها كافة الهيئات الحقوقية والمدنية بالمدينة للوقوف ضد هذه السلوكات اللاقانونية من طرف السلطات العمومية من أجل إحقاق الحقوق، وأولها الحق في الاستفادة من الفضاءات العمومية على قدم المساواة دون ميز إيديولوجي أو سياسي، وحرصها على تنمية الإبداع الثقافي والفني، والبحث العلمي وتنظيم المجال، بكيفية مستقلة، وعلى أسس ديمقراطية ومهنية مضبوطة، وفقا لروح الفصل 26 من دستور 2011.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل و الإحسان ببنسليمان
20 ماي 2019.

طالع أيضا  الهيئة الحقوقية تدعو إلى فتح تحقيق مستعجل في موضوع تعذيب ناصر الزفزافي