نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان- الدار البيضاء، أمس الأربعاء الموافق للتاسع من شهر رمضان المعظم، إفطارا دعت إليه العديد من الهيئات السياسية والمدنية والنشطاء.وشهد الإفطار، الذي يعد تقليدا سنويا دأبت الجماعة على تنظيمه، حضورا نوعيا ووازنا لممثلي عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية في الدار البيضاء، فضلا عن ناشطين وفاعلين مستقلين.
وكان الإفطار مناسبة للتواصل بين مختلف الفاعلين الذين استجابوا للدعوة، فضلا عن نقاشات مثمرة حول الانشغالات المشتركة في وطننا الحبيب. وتحرص جماعة العدل والإحسان باستمرار على تعزيز التواصل مع مختلف القوى الفاعلة في الشأن العام، بحثا عن مزيد من التقارب وتعزيز الاتفاق بشأن مجمل قضايا المغرب.

طالع أيضا  ذ. أرسلان: العدل والإحسان كرّست منهج السلمية والحوار والتقريب بين الفرقاء وتأطير الشباب