لُذْنَا بجاهِ المرسَل المحبوبِ ** شهرُ الهداية والتلاوة والبشائِرْ

شهرٌ به القرآن أُنْزِلَ مُشْرِقاً ** مِنْ نورِهِ اصطَبَحَتْ قلوبٌ والبصائرْ

رمضانُ عاد وقدسنا في قبضة ** عصرتْ بقسوتِها الأسِيراتِ الحرائرْ

رمضانُ بدْرٍ كان عزَّ صحابة ** باعوا نفوساً للإله على المخاطِرْ1

رمضانُنا وشهورُنا وزمانُنا ** زمنُ المهانة والمذلَّة والخسائِرْ

ما ذاك إلا أنَّ أيمانا لنا ** خلَقٌ2، تُغَلِّفُ قلبَنا سُودُ الدَّياجِرْ3 

صلى الإله على النبي محمد ** فبِحُبِّهِ وبهديه تصفُو السّرائِرْ

—————–
(1) كانوا يبايعون رسول الله صلى الله عليه وسلم على الموت في بعض الغزوات.

(2) خَلقٌ: بال.

(3) الدياجر: الظلمات.

القطف 92 من ديوان قطوف 2 للإمام عبد السلام ياسين.

طالع أيضا  كيف نستقبل رمضان؟.. الأستاذ محمد بارشي يجيب