تخوض التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان بالمغرب، ابتداء من اليوم الإثنين 29 أبريل 2019،  إضرابا لأسبوع قابل للتمديد، دفاعا عن الجامعة العمومية والتكوين الصحي العمومي.

وتنظم التنسيقية، إلى جانب الإضراب، وقفة احتجاجية في كلية طب الأسنان في الدار البيضاء، يوم الثلاثاء 30 أبريل، واعتصاما لمدة 24 ساعة في الكلية ذاتها، وأشكال احتجاجية أخرى لبقية الأسبوع، إضافة إلى إنزال طلبة الدار البيضاء في طنجة، وتنظيم وقفة احتجاجية مشتركة يوم الجمعة 3 ماي المقبل.

جدير بالذكر أنه لم تفلح جولتين من الحوار مع وزارتي التعليم العالي والصحة في التوصل إلى حل لإنهاء أزمة الطلبة الأطباء، حيث تؤكد التنسيقية، في بلاغ لها، تشبثها بالرفض القاطع للقرارات التي تهدف إلى “خوصصة قطاع التعليم العالي والتكوين الطبي العمومي، والعشوائية التي واكبت تنزيل مشروع كليات الطب الخاصة، والشراكات المبرمة مع الجامعات العمومية التي تحيل على استغلال القطاع العمومي من طرف الخواص”.

وتطالب تنسيقية طلبة الطب وطب الأسنان بتسريع الخروج بنص قانوني يهم السلك الثالث من نظام الدراسات الطبية الجديد، مع إشراك التنسيقية في مراحل إعدادها.

وتنضاف احتجاجات طلبة كلية الطب وطب الأسنان إلى احتجاجات الأطباء واستقالاتهم الجماعية واحتجاجات الممرضين و”القابلات”، لتبرز بوضوح ما يعيشه قطاع الصحة في المغرب من مشاكل وأزمات.

طالع أيضا  طلبة الطب يتوعدون الحكومة باحتجاج تصعيدي بعد محاولتها الالتفاف على اتفاق 3 نونبر