انطلقت حوالي الحادية عشرة صباح يومه الأحد 21 أبريل 2019، من ساحة باب الأحد بالرباط، المسيرة الشعبية الوطنية التي دعا إليها معتقلو الريف وتشارك فيها العديد من القوى السياسية والمدنية والحقوقية.

المسيرة التي انطلقت من باب الأحد، وترفع شعار “باركا من الظلم.. الحرية للوطن”، حج إليها عشرات الآلاف من المواطنين والمواطنات من مدن المغرب المختلفة، جاؤوا للدفاع عن معتقلي حراك الريف الذين انتقمت منهم الدولة بإرسالهم وراء قضبان السجون بمئات السنين، وللتنديد بهذه الأحكام القاسية الظالمة.

وتشارك إلى جانب قوى سياسية ومدنية مناصرة لقضية الريف ومعتقليها، جماعة العدل والإحسان التي دعت دائرتها السياسية إلى المشاركة والانخراط في مسيرة الأحد، دفاعا عن المعتقلين ومطالبة بإطلاق سراحهم.

طالع:

الدائرة السياسية للعدل والإحسان تدعو إلى المشاركة في مسيرة الأحد دعما لمعتقلي الريف

مسيرة 21 أبريل.. دعوة معتقلي الريف تقابل بدعم العديد من الحركات والهيئات

بيان الهيئة الحقوقية للعدل والإحسان بخصوص الأحكام القاسية في حق معتقلي حراك الريف والصحفي المهداوي

سياسيون وحقوقيون يستنكرون سياسة انتقام الدولة من معتقلي الريف والصحفي المهداوي

الدولة ماضية في سياسة الانتقام.. الحكم الاستئنافي يبقي على مئات السنين من السجن ضد المهداوي ومعتقلي الريف

معتقلو الريف بالبيضاء

 

طالع أيضا  لقاء إعدادي لمسيرة الأحد يجمع عائلات المعتقلين والهيئات الداعمة الثلاث