تحت شعار “وحدتنا في الميدان والأقصى هو العنوان”، انعقد يوم 14 أبريل الجاري بمدينة ميلانو الإيطالية مهرجان الأقصى التاسع عشر، والذي حضره نخبة من العلماء والسياسيين والمناصرين للقضية الفلسطينية، ومثّل الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الدكتور لطفي حساني وهو في نفس الوقت نائب الأول لرئيس الهيئة العربية الدولية لإعمار فلسطين، كما شارك في المهرجان الرئيس السابق للجمهورية التونسية منصف المرزوقي، والبرلماني المغربي أحمد بوخبزة والبرلماني الجزائري البشير جار الله وغيرهم.وكان المهرجان فرصة لتناول العديد من القضايا الحقوقية والإنسانية والمجتمعية؛ ومنها نصرة الأقصى والدفاع عن المقدسات، والجدار العازل وجرائم الاحتلال والحصار الظالم لغزة، ودور الجاليات في الغرب اتجاه قضية فلسطين.

طالع أيضا  ذ. فتحي: ندين تآمر وتخاذل الأنظمة العربية إزاء القضية الفلسطينية