نظم الممرضون والممرضات وتقنيو الصحة صباح اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2019 مسيرة وطنية، انطلقت حوالي العاشرة والنصف صباحا من أمام مقر وزارة الصحة قبل أن تختتم أمام البرلمان.

ودعت الحركة في وقت سابق إلى هذه المسيرة مرفوقة بإضراب وطني يمتد لـ 48 ساعة اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء 16 و17 أبريل 2019، عدا المستعجلات والإنعاش، من أجل النهوض بقطاع الصحة، والاستجابة لمطالبهم الأساسية.المشاركون الذين حجوا بكثافة من مختلف مدن البلاد شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، رفعوا شارات تعبر عن الوضع الصحي بالبلد، وعن استيائهم من تعامل الوزارة والحكومة مع ملفهم، ورددوا شعارات من قبيل “هي كلمة واحدة، الوزارة فاسدة، هاد الدولة فاسدة”، “وهي كلمة ثانية مطالبنا سامية”، و”هي كلمة ثالثة الحركة ثابتة”، “اليد فاليد يا شباب الحركة، واليد فاليد يا نساء الحركة والانتصار في هذه المعركة”، “من الشرق جينا ومن الجنوب جينا ومن الشمال جينا ومن الغرب جينا والكرامة اللي بغينا”…حركة الممرضين وتقنيي الصحة التي تتشكل من مجموعة من الكفاءات النضالية وتحظى بدعم من النقابات؛ تخوض معركة نقابية مؤطرة بشعار “حوار لا ينصفنا لا يعنينا”.

وحسب بيان للمجلس الوطني للحركة فإن ملفهم المطلبي يتشبث بضرورة الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، كما يطالب بإحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، إضافة إلى إدماج كافة الممرضين المعطلين بالوظيفة العمومية دون تعاقد، مع مراجعة ما قال عنه البيان “شروط الترقي المجحفة”، ومشددا على ضرورة إنصاف ضحايا المرسوم 535-17-2.واسترسل البيان نفسه مستنكرا ما قال عنه “سياسة اللامبالاة والتماطل والتسويف” التي تنهجها الدولة معهم رغم حالات الاحتقان الشديد، ودون اكتراث لـ “صحة المواطن وما تتحمله من تبعات جراء عمم إنصاف هذه الفئة التي تعتبر عصب المنظومة الصحية وركيزتها” حسب نص البيان.في تصريح لموقع الجماعة نت أكد محمد بن الطيب منسق اللجنة الوطنية للممرضات والممرضين وتقنيي الصحة بالجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل “الدعم المبدئي لمطالب الحركة”، كما ندد في التصريح ذاته بـ”الإقصاء الممنهج الذي تعاني منه هذه الفئة التي تقدم 80٪ من العلاجات والبرامج الصحية” واسترسل قائلا: “نحيي الممرضين وتقنيي الصحة على تجسيدهم اليوم لملحمة نضالية بالرباط من خلال المشاركة المكثفة والوازنة من شتى ربوع الوطن”، وأكد أن هذا الإضراب دعت إليه كذلك الجامعة الوطنية للصحة(إ.م.ش) يومي 16و17 أبريل بجميع المؤسسات الاستشفائية والعمومية.

طالع أيضا  الممرضون يستأنفون نضالهم ويخوضون إضرابا وطنيا ووقفات أمام المديريات