شهدت مدينة بني ملال صباح الأحد 14 أبريل تنظيم مسيرة شعبية دفاعا عن المدرسة العمومية وتنديدا بالسياسات التي تستهدف تدمير شباب المغرب.

المسيرة التي انطلقت حوالي الحادية عشرة صباحا، دعت إليها الجبهة الشعبية للتضامن والدفاع عن المدرسة العمومية بني ملال- خنيفرة التي تضم العديد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية بالإضافة إلى التنسيقيات التعليمية.وجابت المسيرة الاحتجاجية الشارع الرئيسي بالمدينة، حيث صدحت حناجر المحتجين بشعارات تندد بالسياسات اللاشعبية واللاديمقراطية التي تنهجها الدولة في ميدان التربية والتعليم، والتي تهدف إلى ضرب مكتسبات المدرسة العمومية بكل مكوناتها وإقبار المجانية وفرض التوظيف الجهوي بعقد الإذعان والاذلال رضوخا لإملاءات مؤسسات الاستكبار العالمي المالي.

طالع أيضا  وقفة حاشدة أمام البرلمان ترفض "فرنسة" التعليم وتستنكر مضامين مشروع القانون الإطار