خلع قادة الجيش السوداني عمر البشير من منصب رئاسة الجمهورية، صباح اليوم الخميس 11 أبريل 2019، وقاموا باعتقال العشرات من قادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وأعلن التلفزيون الرسمي أنه سيتم بث بيان للشعب حول خلع الرئيس وترتيبات المرحلة الانتقالية. وانتشرت، وفق موقع الجزيرة، بالموازاة مع ذلك عربات للجيش السوداني على الطرق والجسور الرئيسية في العاصمة الخرطوم.

وتم إغلاق مطار الخرطوم، مع منع إقلاع أي طائرة والسماح للطائرات القادمة بالهبوط.

وقد أبلغ ضباط من الجيش السوداني الرئيس عمر البشير بعزله من منصبه وطلبوا منه البقاء في منزله، في حين دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى استمرار الاعتصام وتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

واستمر المتظاهرون السودانيون في التوافد إلى ساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، حيث دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى استمرار المظاهرات أمام مقار الجيش.

وطالب التجمع الذي يقود التظاهرات الجيشَ بتسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية تعبر عن مكونات الثورة، مؤكدا استمرار الاعتصام أمام مقر القيادة حتى تنفيذ المطالب.

طالع أيضا  د. العسري: التأسيس لمسار البناء الديمقراطي رهين بتحصين الحراك من العنف واستبعاد الجيش استقواءه بالسلاح