أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب عن تنظيم ندوة صحفية بعنوان: “محضر الاتفاق 13 أبريل 2016 نقض للعهود، ترسيب تعسفي وانتقام من المناضلين”، يوم الجمعة 12 أبريل 2019 على الساعة 11 صباحا، بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

ودعت التنسيقية كافة المنابر الإعلامية إلى حضورها وتغطية أشغالها.

وتأتي الندوة في سياق سلسلة طويلة من الاحتجاجات، تعود أطوارها إلى سنة 2016 حيث تم تكوين فوج من الأساتذة دون أن يتم إلحاقهم بالوظيفة العمومية، وهو ما دفعهم إلى خوض أشكال نضالية توجت بتوقيع اتفاق في أبريل 2016 مع الحكومة المغربية ممثلة في عبد الوافي لفتيت، والي جهة الرباط سابقا، يقضي بتوظيف الفوج كاملا بعد أن تم التأكيد على توفر المناصب المالية المخصصة لذلك، بمشاركة المركزيات النقابية وفعاليات مدنية، وطلب لفتيت من الأساتذة اجتياز مباراة شكلية، ليتم نقض محضر الاتفاق بترسيب 150 أستاذا عام 2017 بشكل تعسفي وانتقامي شمل قادة الاحتجاجات، ومنذ ذلك الحين والأساتذة المرسبون يطالبون الدولة بالكشف عن المحاضر الرسمية للاختبارات دون أن يحظون باستجابة لمطلبهم ويحل ملفهم.

طالع أيضا  ندوة الأساتذة المرسبين تعيد التذكير بالملف وتؤكد استمرار الدفاع عن حقهم