انتخبت لجنة التنسيق الوطني للاتحاد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، يوم السبت 06 أبريل 2019 بجامعة الجديدة، أعضاء الكتابة الوطنية الجديدة، وهو أعلى جهاز تنفيذي مشرف على سير المؤسسة الطلابية التاريخية.

الفريق الجديد الذي تم انتخابه أثناء الاجتماع العادي للجنة التنسيق الوطني، ضمن فعاليات الملتقى الطلابي الوطني السادس عشر الذي احتضنته مدينة الجديدة ما بين 01 و06 أبريل 2019، تحت شعار “فعل طلابي مجتمعي موحد، من أجل تعليم عمومي يصون الهوية ويصنع الريادة”، يقوده كاتب وطني جديد هو الطالب صابر إمدنين الذي يتابع دراسته بكلية الحقوق بجامعة المولى إسماعيل بمكناس.

وفي تصريح للطالب صابر شكر موقع الجماعة وكل وسائل الإعلام التي واكبت فعاليات الملتقى، كما عبر عن شكره لكل الوفود والمساهمين في إنجاح الملتقى الطلابي الوطني السادس عشر، وأضاف قائلا: “أشكر المناضلين الذين وضعوا ثقتهم فينا وفي أعضاء الكتابة الوطنية الجديدة”.

واسترسل الكاتب الوطني الجديد لأوطم “كلنا أمل أن نكون استمرارا في بناء صرح الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ونتهمم بقضايا الطلاب ونحافظ على مكتسباتهم، ونستمر في جعل الجامعة منطلقا للإشعاع، وصناعة أجيال من الطلاب متشبعة برسالتها في بناء غد أفضل، ونضع الجامعة بذلك في قلب المجتمع”.

وانتخب الطالب إمدنين في سياق تعرف فيه الجامعة والمجتمع مدا نضاليا ضد القانون الإطار 51.17 الذي تسعى بعض بنوده إلى إلغاء مجانية التعليم وفرنسته، كما يدعو صراحة إلى اعتماد منهج التعاقد في التوظيف. 

وخلف صابر إمدنين الكاتب العام السابق عبد الكبير سحنون، الذي أدار شؤون الاتحاد لمدة أربع سنوات منذ سنة 2015 في افتتاح أشغال الملتقى الطلابي الوطني الرابع عشر بجامعة الحسن الثاني عين الشق بالدار البيضاء.

طالع أيضا  بيان حول تجديد لجنة التنسيق الوطنية: دورة الطالب الحبيب بن مريت