توازن الشخصية المؤمنة المحسنة يُنْسَجُ على منوال المعادَلة بين ضبط النفس وإنصاف الغير. إن كان ضبط النفس بلجامِ الشرع شرطا لرقِيِّ الإنسان في مراتب الإحسان فهو في نفس الوقت عطاء جانبي، يضْمنُ كفَّ الأذى عن الناس، ويضمن نهوض المؤمن لصد العدوان والظلم عن الغير، ويضمن إيصالَ النفع إليهم بدافع إحساني تَبَرَّأَ صاحبُه من الأنانية والشهوانية والغضبية.

الإمام عبد السلام ياسين، الإحسان، الطبعة الأولى 1998م، مطبوعات الأفق ـ الدار البيضاء، 2/367.

طالع أيضا  فضيلة ذ. عبادي: حياة المؤمن يجب أن تكون "بالله ولله ومع الله وإلى الله"