أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن استخدام الاحتلال الصهيوني للقوة القاتلة ضد المواطنين شرق قطاع غزة أدى إلى استشهاد 271 مواطنًا وإصابة 16500 آخرين بجراح مختلفة. وأن طبيعة الإصابات تكشف نوايا الاحتلال في القتل والتشويه.

وأكد الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة، في تصريح صحفي الإثنين 8 أبريل 2019، أن قوات الاحتلال استخدمت أنواعًا مختلفة من الرصاص الحي، خلال مسيرات العودة وكسر الحصار، إلى جانب قنابل غاز مجهولة وغير مرمزة، معدنية ومدببة الرأس كأداة للقتل والتشويه، تحدث ارتدادات صحية للمصابين.

ودعا القدرة، وفق المركز الفلسطيني للإعلام، إلى رصد انتهاكات الاحتلال الصهيوني واستخدامه لأدوات قاتلة خارجة عن خواصها المعيارية.

طالع أيضا  53 شهيدا و8536 مصابا.. حصيلة ضحايا مسيرة العودة منذ انطلاقها