بلغ عدد انتهاكات المحتل الصهيوني للمسجد الأقصى المبارك 56، ومنع رفع الآذان في المسجد الإبراهيمي بالخليل 53 وقتًا، خلال الشهر المنصرم؛ مارس 2019.

وشهد نفس الشهر، حسب تقرير للأوقاف الفلسطينية اليوم الإثنين 8 أبريل 2019، مواصلة سلطات الاحتلال “حربها الضروس” ضد مصلى باب الرحمة بالقدس، وإبعاد العديد من الشخصيات الدينية والوطنية عن المسجد الأقصى إضافة لعدد من حراسه.

كما شهدت عدد من المقامات الدينية والتاريخية، خلال ذات الفترة، اعتداءات متعددة؛ حيث اقتحم مئات المستوطنين منطقة المقامات التاريخية ببلدة كفل حارس شمالي مدينة سلفيت وأدوا طقوسا تلمودية فيها، وفي مقام النبي يونس شمالي الخليل، واعتدى آخرون على مسجد الرحمن في منطقة “الجرون” وسط بلدة بتير غربي بيت لحم، وكتبوا عليه شعارات عنصرية ورسموا على مدخله نجمة داود، ووضع آخرون مادة لاصقة على باب مسجد الشيخ مكي في مدينة القدس.

طالع أيضا  تحذير من انهيار قطاع الصحة في غزة.. وفعاليات اليوم تحمل وسم "جمعة الوفاء للجرحى"