فشلت قوات الأمن السوداني في فض اعتصام عشرات الآلاف أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، المطالب بتنحي نظام الرئيس عمر البشير، والذي دخل يومه الثالث على التوالي.

وأطلقت وحدات أمنية على المعتصمين، صباح اليوم الإثنين 8 أبريل 2019، قنابل صوتية أعقبتها بإطلاق كميات كثيفة من الغاز المسيل للدموع، غير أن المعتصمين تماسكوا وشرعوا في ترديد شعاراتهم المطالبة بتنحي البشير ونظامه، وهو ما دفع القوات الأمنية لإعادة المداهمة بعد ساعات من المحاولة الأولى، وسط أنباء عن وقوع إصابات بالرصاص الحي، وأخرى جراء الغاز والضرب بالعصي، وسط المعتصمين.

وكانت صحف سودانية تكلمت مساء أمس الأحد عن قرار بفض الاعتصام، غير أن المحتجين خرجوا في غالبية أحياء الخرطوم، وأغلقوا عدداً من الشوارع الرئيسية وأحرقوا إطارات السيارات القديمة.

طالع أيضا  د. الجباري: الحكام لم يستوعبوا التغيرات العميقة.. والتنسيق النضالي عمل ضروري