استمرارا في الأنشطة الداعمة لمعتقلي الريف بمدينة الدار البيضاء وتزامنا مع جلسة النطق بالحكم الاستئنافي، نظمت لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء ومبادرة الحراك الشعبي بالمدينة، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف البالغ عددهم 53 والصحفي المغربي حميد المهداوي.

الوقفة التي شارك فيها عدد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بالمدينة وتقدمتها عائلات المعتقلين، انطلقت الساعة السابعة والنصف مساء أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بالتزامن مع الجلسة الختامية التي تعقدها المحكمة للنطق بالحكم في حق المعتقلين الذين قاطعوا جلسات المحاكمة لافتقادها شروط العدالة.وقد شهدت الوقفة بالرغم من أجواء المطر، حضورا مكثفا من مختلف الشرائح، تم فيها ترديد العديد من الشعارات التضامنية مع المعتقلين والمنددة بالأوضاع المزرية للسجناء.

هذا ولا زالت الوقفة مستمرة إلى حدود الساعة (العاشرة والنصف ليلا) في انتظار الحكم الذي ستصدره المحكمة في حق المعتقلين، وسط ترقب من طرف الصحفيين وهيئة الدفاع وعائلات المعتقلين.

طالع أيضا  مبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء تدعو إلى المشاركة المكثفة في احتجاجات 20 يوليوز