-1-

عند مدخل العتمة

(حيث الساعة تشير العتمة إلا قليل)

ضحكات أطفال

مشاكسات

خربشات.. واجبات

نسائم لقلوب سُـقِيَت اليقين

بجيل أفضل آت

*   *

في العتمة

أنصَـافٌ فاضلـة

تسكن إلى أنصافها

وتغدو لغة المودة

شُهْـدٌ سائلة

*   *

في العتمة

يرتفع منسوب الدلال

في حضن صدق المودة

والرحمة

كالجبال

يصير الصمت أنيقا

الكلام رهيفا

والعيون مريا للشجن

والجمال

*   *

-2-

في العتمة

يرتاح القلب المحتضن الزفرات

المعذب بإستغاثات الوطن

وجراحات الوطن

بنفحة ود من فيوضات الله

في روضة من رياض الله

*    *

في العتمة

حين نسكن، ونبكي

في خفوت

نناجي الحي الذي لا يموت

تصفو الروح

ويطفو الابتهاج

*    *

في العتمة

نزيِّن جمال اللحظة

بوقوف في محراب الخشوع

نكسر نفسا غرورْ

أمارة بالشرور

ونرتجي نفسا طهورْ

خيرها لا يبـور

*    *

في العتمة

يَهدي المحرابُ القابضُ

من ملكوت الصلوات

والسّبَحات

ابتسامة وضيئة

نشوى

لوجه الصباح

*    *

في العتمة

لا شيء غيرَ الله نلـوذ به

نتهجد

نرتـل ما شاء من الذكر الحكيـم

نستجدي المولى الرحيـم

فتلوح البشرى من روزنة الغيب

بغـد مشـرق كريــم

على أركان التقوى مقيـم

يَطيب العيش فيه

يفيـض الحب فيه

يَـعُـمﱡ العدل فيه

يسـوس الرشد فيه.                                                                        

طالع أيضا  الأدب والفن في خدمة قضايا الأمة