كشف تقرير لجهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني أن الاحتلال الصهيوني يستولي على حوالي ألفين و642 دونمًا، بما نسبته 76,3% من مجمل ثلاثة آلاف و375 دونمًا التي تمثل الأراضي الواقعة في المناطق المصنفة “ج”.

والمناطق “ج” هي المناطق التي تخضع لسيطرة مدنية وأمنية صهيونية كاملة، ما عدا على المدنيين الفلسطينيين، وتشمل جميع المستوطنات (المدن والبلدات والقرى) والأراضي القريبة ومعظم الطرق التي تربط المستوطنات (والتي يقتصر استخدامها على الصهاينة فقط) وكذلك المناطق الاستراتيجية التي توصف بأنها “مناطق أمنية”.

وأفاد الجهاز الرسمي، في تقريره الذي صدر اليوم الخميس 28 مارس 2019، بمناسبة الذكرى الـ43 ليوم الأرض، أن الاحتلال استولى، خلال العام الماضي (2018)، على مئات الدونمات الخاصة بالفلسطينيين، وصادق على الاستيلاء على نحو 508 دونمات منها.

وجرّف الاحتلال، وفق ذات التقرير، واقتلع 7 آلاف و122 شجرة، ليصل عدد الأشجار التي اقتلعت منذ العام 2000 وحتى نهاية العام 2018 إلى أكثر من مليون شجرة. في حين بلغت المساحة المزروعة في المستوطنات الصهيونية حوالي 110 آلاف دونم غالبيتها مروية.

وأكد التقرير ما عرفته سنة 2018 من ازدياد وتيرة بناء المستوطنات في الضفة الغربية، حيث أقام الاحتلال 9 بؤر استيطانية جديدة، وصدق على بناء حوالي 9 آلاف و384 وحدة استيطانية جديدة.

ودمر المحتل خلال نفس السنة 471 مبنى، 215 منها بمحافظة القدس، وشملت المباني المهدومة 157 مبانٍ سكنية و314 منشأة، وأصدرت أوامر بهدم 546 مبنى في الضفة الغربية والقدس.

وبيّن التقرير الرسمي، وفق المركز الفلسطيني للإعلام، أنه خلال سنة 2018 قتلت قوات الاحتلال 312 فلسطينيًّا؛ منهم 57 شهيدًا من الأطفال و3 سيدات. وأصابت 29 ألفًا و600 فلسطيني. وارتفع عدد الأسرى في سجون الاحتلال إلى 6 آلاف، منهم 250 طفلًا و54 فلسطينية.

طالع أيضا  قصف ورصاص يخلف 4 شهداء و120 مصابا.. العدوان الصهيوني يستعر في غزة