في جريمة وحشية جديدة، أطلق جيش الاحتلال النار على مسعف متطوع في الإغاثة الطبية (الشاب ساجد مزهر، 17 عامًا)، فجر اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، ليرتقي شهيدا، في حين أصيب ثلاثة آخرون في مواجهات في مخيم الدهيشة ببيت لحم.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام أن مواجهات عنيفة جرت فجر اليوم عقب اقتحام جيش الاحتلال الصهيوني للمخيم، حيث اعتلى جنوده أسطح عدد من المنازل وأطلقوا الرصاص الحي ما أدى إلى إصابة أربعة شبان، منهم المسعف الذي تلقى الإصابة في بطنه مباشرة أثناء قيامه بواجبه في إسعاف الجرحى.

ويدل الحادث الجديد على استعلاء المحتل الصهيوني على كل القيم الإنسانية والقانونية والحقوقية، فهو لا يقيم وزنا لا لحصانة طبية ولا لقانون ولا لحقوق، ويستبيح الجميع، أمام صمت عربي ودولي، ومقاومة باسلة للفلسطينيين لم تستطع كل جرائم الاحتلال كسر شوكتها.

طالع أيضا  في حصاد اليوم.. الاحتلال الصهيوني يحيل الشيخ صلاح إلى الحبس المنزلي، والفلسطينيون يؤدون الجمعة في الخان الأحمر