بمناسبة الذكرى 43 ليوم الأرض، تنظم التنسيقية المحلية لدعم فلسطين بمدينة طنجة ندوة تحت عنوان “فلسطين وصفقة القرن: أية استراتيجية؟”، يوم الجمعة 29 مارس 2019، على الساعة السادسة (18:00) مساء، بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ.

سيؤطر الندوة كل من الأساتذة:

– عبد الصمد فتحي؛ رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

– عبد الرحمان بنعمرو؛ النقيب والحقوقي.

– خالد السفياني؛ المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي.

– عزيز هناوي؛ الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وتأتي الندوة في ظل تنامي العدوان الصهيوني على فلسطين ومقدساتها، ظلما واعتداء على حقوق المواطنين والأرض والمقدسات، بشن غارات بين الفينة والأخرى، والاستيلاء ظلما على البيوت والأراضي وإخلائها من أصحابها وإجلاء قرى بأكملها، وبناء المستوطنات، واستهداف المشاركين في الاحتجاجات بالرصاص الحي، والاعتداء على القدس وعلى جميع المقدسات، والاعتقالات المكثفة للنشطاء والمقاومين وغيرهم، والاعتداء على الأسرى نساء ورجالا وأطفالا، وحرمان الفلسطينيين من ثروات بلادهم والاستحواذ عليها.. وغيرها من مظاهر القهر والإجرام.

وأيضا في ظل تنامي موجة التطبيع الجماعية والمجانية مع الكيان الصهيوني بشكل فاضح وخطير، يشهد على ذلك مؤتمر وارسو، الذي نظم أواسط فبراير الماضي، وجمع عددا كبيرا من مسؤولي الدول العربية برئيس وزراء دولة الاحتلال الصهيوني في تحالف عده المراقبون تنازلا عن قضية فلسطين. 

طالع أيضا  "سحقا سحقا بالأقدام للصهيون وميريكان" شعار رفرف أمام القنصلية الأمريكية قبل قليل بالبيضاء