إدانة للجريمة الوحشية التي راح ضحيتها 49 مسلما بمسجدي نيوزيلاندا الجمعة المنصرم بدم بارد، نظمت هيئات سياسية ونقابية وحقوقية بتطوان يوم الخميس 21 مارس الجاري وقفة تنديدية بساحة مولاي المهدي (الخصة) على الساعة 19:00 مساء.الوقفة الاحتجاجية الشعبية التي عرفت مشاركة مختلف الأطياف والفئات المجتمعية، رفعت شعارات إدانة للجريمة النكراء في ظل التواطؤ والصمت الدولي، واستنكرت الهجوم الإرهابي الذي استشهد على إثره العشرات من المسلمين خلال تأديتهم لصلاة يوم الجمعة بإحدى المساجد، معتبرين إياه استهدافا لحق المسلمين في الحياة وممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية، كما نددت ساكنة المدينة بالتعامل المزدوج لأنظمة الاستكبار العالمي مع مثل هذه الأحداث حيث تقف منددة إن مس الاعتداء غير المسلمين وتقف صامتة متواطئة عندما يتعلق الأمر بضحايا مسلمين.وتأتي هذه الوقفة بعد احتجاجات شعبية غاضبة ومستنكرة لهذا الهجوم الاجرامي في كل من الرباط والدار البيضاء وطنجة.واختتمت الوقفة بالدعاء بالرحمة لشهداء الحادثة وقراءة الفاتحة ترحما على أرواحهم الطاهرة.

طالع أيضا  نيوزيلندا تقدم درس التعايش.. ومظاهر الإسلام تعلو البلد