ثدي الأمومة بالحنان سقانا *** وإلى المحبة والبرور دعانا

الأمّ قلبٌ يستهيم تعلّقا *** والأم حضنٌ يستجيب أمانا

والأمّ دفءٌ للبنين تحبّهم *** ترعاهمُ إن غادروا الأركانا

والأمّ رابطةُ المودّة تلتقي *** حبّا على قلبٍ غدا يرعانا

والأمّ بحرٌ للعطاء مبجّلٌ *** يعطي بغير تردّدٍ جذلانا

والأمّ نبعٌ للفضائل نستقي *** منه المحامد والسنا أعلانا

والأمّ أُسّ ٌ للبناء مشيِّدٌ *** للمكرمات يكرّم الإنسانا

والأمّ نورٌ نجتليه ملهمٌ *** فيضيء ظلمة عالمٍ أشقانا

والأمّ بابٌ للصلاح وللرضا *** نرقى به في جنّةٍ إخوانا

سهرت عليّ من لياليها أسًى *** ترجو هنائي تفرش الأحضانا

قامت تودّعني وفيها سلوتي *** أنّى ارتحلت تتعب الأجفانا

أمّي وفي رضوانها ترِبت يدي *** يا منية ً فيها الهنا يلقانا

أمّي التي يا إخوتي غمرت دمي *** من فيضها قد حيّر الأذهانا

يا مهجة الروح التي سكنت بها *** وتضوّعت دعواتها ريحانا

غرس الإله حبّها في داخلي *** حبّا سما قد هيّج الأشجانا

عبرت إلى دار البقاء وودّعت *** دنيا الخلائق تنشد الغفرانا

تركت فؤاديَ باكيا متألما *** وفمي يردّد ذّكره قرآنا

فالعين تدمع والجوارح تشتكي *** والقلب يشهد بالرضا سلوانا

والسرّ يغدو بالقضاء مسلّما *** لله في أحكامه أبلانا

نمضي على العهد الوثيق تأسيا *** عهد به في جنةٍ تلقانا

يا ربِّ نوّرْ قبرها واغفرْ لها *** وامننْ عليها بالرضى إحسانا

يا نفسُ عودي للرشاد فإنّه *** عودٌ حميدٌ ينقذ الولهانا

صلّى الإله على النبي محمّدٍ *** من نوره عمّ الورى أحيانا

والآل والصحب الكرام جميعهم *** أهل التقى من شيّدوا البنيانا