واصل طلبة المغرب تنديدهم بواقع التعليم المتأزم بفعل السياسات العمومية للدولة، عبر وقفة احتجاجية نظمتها الكتابة العامة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، اليوم السبت 16 مارس أمام مقر البرلمان بالرباط.

واستنكر الطلبة المحتجون إلغاء مجانية التعليم وفرنسته واعتماد الوظيفة بالتعاقد، وشجبوا عبر الشعارات واللافتات بنود القانون الإطار 51.17، مطالبين الوزارة بالتراجع عن قراراتها الناسفة للمدرسة المغربية، وسياستها التي تجني على شباب المغرب حاضرا ومستقبلا.ومن الشعارات التي رفعها الطلبة المشاركون في الوقفة الاحتجاجية “علاش جينا واحتجينا.. المجانية لي ما بغينا”، “لا لا للفرنسة”، وغيرها من الشعارات التي تبرز غضب الطلبة واستنكارهم لمضامين مشروع القانون الإطار.

واختتمت الوقفة بقراءة البيان الختامي، وتلاوة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء نيوزيلاندا.وكانت الجامعات المغربية قد عرفت شللا تاما يوم الخميس المنصرم، إذ خاض الطلاب، استجابة لهياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، إضرابا وطنيا قويا، تميز بمقاطعة واسعة للدروس، وبتسيير مسيرات احتجاجية داخل أسوار الجامعة وفي جنباتها. وهي الاحتجاجات التي تأتي في سياق احتقان قوي تعرفه الجامعة التي دخلت منذ أسابيع في معركة طلابية نضالية رفضا لمشروع القانون الإطار 51.17.

كما سبق للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان أن أصدرت بلاغا مشتركا مع التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين، أطلقتا بموجبه عريضة وطنية ضد ذات القانون الإطار.

طالع أيضا  قطاع التربية والتعليم: مشروع القانون الإطار 17- 51 يهدم ما تبقى من مقومات التعليم العمومي