أعلن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في بيان صدر يوم أمس 10 مارس 2019، تنظيمَ “وقفة احتجاجية وطنية يوم السبت 16 مارس 2019 أمام مقر البرلمان”، ودعا كافة الطلاب المغاربة ومن سماهم “الغيورين” للحضور والمساندة.

كما دعت إلى خوض “إضراب وطني يوم الخميس 14 مارس 2019 في جميع الجامعات المغربية مصحوبا بمقاطعة شاملة للدراسة”، احتجاجا على ما عبروا عنه بـ”السياسات العبثية وعدم الإصغاء لآراء الطلاب وممثليهم”.

المنظمة الطلابية (أوطم)، التي أعلنت حملة وطنية للاحتجاج الشهر الماضي بناء على مذكرة مطالب أرسلت إلى رئاسة الحكومة، رفضت خطوة قرار الأغلبية الحكومية لعقد دورة برلمانية استثنائية لإقرار القانون الإطار 51.17، محذرة من أنه جاء “للقضاء على التعليم العمومي” حسب البيان، الذي اعتبرها “خطوة خطيرة وجريئة”.

ورغم كل الخطوات التنبيهية الاحتجاجية تقول الكتابة العامة للتنسيق الوطني، إن الحكومة “غير آبهة لنداءات الطلاب وباقي مكونات المجتمع ومصرة على تنفيذ الإملاءات الخارجية”، كما حملتها المسؤولية كاملة ومعها الوزارة عما “ستؤول إليه الأمور غداة المصادقة” على مشروع القانون الإطار في الدورة البرلمانية الاستثنائية.

وفي سياق متصل أصدرت تنسيقيتا الطلبة الأطباء والمهندسين بالمغرب بلاغا مشتركا، أطلقتا من خلاله “حملة وطنية بجميع كليات الطب والمعاهد والمدارس العليا للمهندسين ابتداءً من يوم الاثنين 11 مارس 2019، من أجل التوقيع على عريضة وطنية ضد المشروع، قصد تسليمها إلى رئاسة الحكومة والبرلمان”.

وتهدف العريضة حسب بلاغ الطلبة الأطباء والمهندسين إلى التعبير عن الرفض التام لمجموعة من المقتضيات التي جاء بها مشروع القانون الإطار 51.17 خاصة منها المتعلقة بتمويل المنظومة، التي تمس مجانية التعليم.

ودعت التنسيقيتان كافة الهيئات الطلابية الوطنية وكافة التنظيمات الغيورة على المستقبل التعليمي بالمغرب إلى الالتحاق بهذه العريضة، كما أكدتا استعدادهما “من أجل تجسيد خطوات ميدانية مشتركة قصد مواجهة كل ما يمس جودة ومجانية التعليم بالمغرب”.

طالع أيضا  طلاب المغرب يقاطعون الدراسة بجميع الجامعات.. ووقفة أمام البرلمان يوم السبت

وقال البلاغ إن مشروع القانون الإطار 51.17 لقي رفضا مجتمعيا وهو استمرار لمخططات تعليمية فاشلة، مؤكدا أن هذه المخططات “لم يتم بعد الوقوف على أسباب فشلها، ولم تتم بعد محاسبة المسؤولين عنها ولا عن الأموال الطائلة التي صرفت من أجلها”.

كما ندد البلاغ بـ”سياسة الإقصاء الممنهج للأطراف المعنية بهذا المشروع، وعلى رأسهم الهيئات الممثلة للطلبة”.