قصفت طائرات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس 07 مارس 2019، محيط الميناء على ساحل بحر خانيونس جنوب قطاع غزة. واستشهد طفل متأثرا بإصابته بالرصاص خلال قمع المشاركين بفعاليات “الإرباك الليلي” شرق المدينة.

وأفاد “المركز الفلسطيني للإعلام” أن طائرات الاحتلال شنت أربع غارات على مواقع تابعة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، فجر اليوم، في منطقة خان يونس جنوبي قطاع غزة، دون الإعلان عن وقوع إصابات. ويستمر هذا القصف لليوم الرابع على التوالي ضمن تصعيد الاحتلال عدوانه على قطاع غزة.

وأعلن جيش الاحتلال أن القصف جاء ردا على إطلاق بالونات وصاروخين من قطاع غزة في مجمع “أشكول” الاستيطاني، جنوب فلسطين المحتلة، الليلة الماضية.

واستشهد طفل (15 عاماً) فجر اليوم الخميس متأثرا بجراح حرجة، بعد ساعات من إصابته برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، وأصيب أربعة (4) آخرون، خلال قمع المشاركين بفعاليات “الإرباك الليلي” شرق مدينة غزة مساء أمس الأربعاء.

وتدخل احتجاجات “الإرباك الليلي” ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى، وتهدف إلى إرهاق الجنود الصهاينة في ظل انعدام مؤشرات على إمكانية رفع الحصار المستمر على القطاع منذ أزيد من 13 سنة، والذي تسبب في معاناة كبيرة لسكان القطاع، وسط سكوت دولي وهرولة عربية نحو التطبيع مع العدو.

طالع أيضا  القضاء الصهيوني يمدد القيود المفروضة على الشيخ صلاح ثلاثة أشهر إضافية