يخوض الأساتذة المتعاقدون اعتصاما بأكاديمية الجهة الشرقية للتعليم، بعدما قدموا من كل مدن الجهة، للدفاع عن مطلب الإدماج في الوظيفة العمومية.

وقضى الأساتذة المتعاقدون ليلة أمس في العراء بالأكاديمية، حيث فتحوا نقاشات ورفعوا شعارات حول الحيف الذي يطالهم وسط تطويق أمني، إذ أغلق الطريق الذي يعتصمون فيه من جهتين بمتاريس وقوات عمومية وأمنيين بزي مدني.

وقد التحقت مسيرة طلابية تضامنية مع الأساتذة المعتصمين بوجدة، الأحد ليلا، وسط تهديد القوات العمومية بالتدخل لفض الاعتصام.وقد رفض خريجو فوج 2016 التوقيع على “ملحق عقد” تعتبره الوزارة الوصية بمثابة تسوية مالية وإدارية للأساتذة، وإدماجهم وإعادة ترتيبهم في الدرجة الثانية -الرتبة الأولى-، في أفق اجتيازهم لامتحان مهني يعد بمثابة ترسيم.

وأوقفت أكاديمية الجهة الشرقية رواتب فوج 2016 خاصة الذين رفضوا التوقيع على ملحق العقد.الأساتذة أوضحوا في مداخلاتهم أنهم مصممون على خوض أسبوع من النضال إذا لم يتم الاستجابة إلى مطالبهم، كما أكدوا أنهم سينقلون معركتهم إلى الرباط.

طالع أيضا  د. الريق يقرأ ملف "أساتذة التعاقد" في سياقه السياسي الواسع