انتقل إلى عفو الله ورحمته المؤرخ المغربي اللامع وأحد أبرز شخصيات المغرب المعاصر زكي مبارك، يومه السبت 2 مارس 2019 بمدينة سلا.

وزكي مبارك، المعروف بالسلاوي لطول مكثه في مدينة سلا، أحد رجالات الفكر والتاريخ والنقد، حافظ على مواقفه المبدئية دفاعا عن القيم الوطنية الجامعة، وأحد الباحثين الجادين في كشف أسرار المغرب الحديث وخاصة ما يرتبط بقضايا المقاومة والحركة الوطنية. وقد تعرض، كالكثير من الشرفاء والمخلصين، للتهميش والاستبعاد من قبل السلطة.

وقد كان جارا للإمام عبد السلام ياسين، رحمهما الله. بادر إلى نظيم ندوة استضاف فيها الإمام الذي ألقى محاضرة باللغة الفرنسية عنوانها “من أجل فتح حوار مع النخب المغربة” في الرباط يوم الجمعة 27 يونيو 1980.

رحم الله الفقيد وألحقه بالصالحين من عباده، وألهم أهله ومحبيه وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.