جماعة العدل والإحسان
الجديدة

بلاغ
عبث في عبث

في خطوة أخرى تتجاوز كل الأعراف والاعتبارات القانونية أقدمت السلطات المخزنية بمدينة الجديدة، صباح يوم الأربعاء 27 فبراير 2019، بشكل همجي وهيستيري، على كسر باب بيت الأستاذ أحمد ايت عمي، عضو مجلس شورى الجماعة، واقتحامه والعبث بممتلكاته ثم تشميعه. كل هذا دون سابق إخبار أو إعلان لصاحب البيت.
إننا في جماعة العدل والإحسان بالجديدة إذ نستنكر هذا التصرف المشين والجبان في حق أعضاء رجال هذه الجماعة التي تثبت الأحكام القانونية شرعيتها ويشهد القاصي والداني بسلميتها، نشكر كل الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعوية وذوي المروءات الذين عبروا عن استيائهم لما حصل وعن تضامنهم اللامشروط مع صاحب البيت.

الجديدة في 21 جمادى الثانية 1440
الموافق لـ27 فبراير 2019

طالع أيضا  صورة "الندوة الصامتة".. قراءة في ندوة تشميع بيوت العدل والإحسان