أطلقت الكتابة العامة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب حملة وطنية في الجامعات المغربية، بدءا من اليوم الثلاثاء 26 فبراير 2019، ضد ما عبرت عنه بـ“إلغاء مجانية التعليم”.

وأصدر الاتحاد الوطني (أوطم) مذكرة مطلبية يوم 05 فبراير الجاري موجهة إلى رئاسة الحكومة والجهات الوصية على التعليم، حول أبرز المطالب التي قال عنها “مستعجلة”؛ تتضمن التراجع الفوري عن إلغاء مجانية التعليم، واعتماد اللغات الوطنية لغات رسمية للتدريس بدل التخفي وراء “التناوب اللغوي” والتمكين للغة المستعمر وفق ما ذهب إليه القانون الإطار 51.17، الذي ينتظر المصادقة في البرلمان شهر مارس المقبل.وقالت الطالبة دعاء العلوفي عضو الكتابة العامة للتنسيق الوطني لأوطم “تأتي هذه الحملة الوطنية ضمن خطة واضحة سطرتها الكتابة العامة، تشمل ربوع الجامعات المغربية، وقد سبقتها المذكرة المطلبية المستعجلة لرئيس الحكومة وستليها خطوات نضالية أخرى تعلن عنها الكتابة العامة في حينها”.

واسترسلت العلوفي في تصريح لموقع الجماعة نت “إن هذه الحملة تستهدف إيقاظ الضمير المجتمعي انطلاقا من الجامعة حول التحولات الخطيرة التي أصبحت تمس مرتكزات الشعب المغربي في مجال التعليم”، وأضافت “لم نعد نتحدث فقط عن مشكل جودة التعليم والرتب التي يصنَّف فيها تعليمنا عالميا وإقليما، بل أصبحنا أيضا نتحدث عن إلغاء مجانية التعليم، بما يفيد أن الشعب عليه أن يؤدي الرسوم مقابل الرداءة”.الطالبة بجامعة عبد المالك السعدي قالت أيضا “طلبة المغرب اليوم في مستوى الحدث ضد إلغاء المجانية، ويمدون أيديهم لكل الغيورين من هيئات مجتمعية ومكونات سياسية ونقابية ليقول الجميع بصوت واحد نريد تعليما مجانيا وجيدا يليق بطموح المغاربة”.وعرفت الجامعة المغربية بدءا من الأسبوع الماضي غليانا، في تفاعل مع توجُّهات الكتابة العامة لأوطم منذ إصدار المذكرة المطلبية، حيث انخرط فرع جامعة الحسن الثاني وأعلن حملة في الكليات التابعة له تحت وسم (لافاك فالخسران) ودخل طلاب الكليات التابعة لجامعة عين الشق في حلقات ومسيرات احتجاجية، كما نظم فرع أوطم بنفس الجامعة اليوم ندوة في موضوع “القانون الإطار 51.17 أي سياق لأية غاية؟” بحضور فاعلين نقابيين وسياسيين ومتخصصين في قضايا التعليم.جامعة ابن زهر هي الأخرى كانت السباقة إلى الاحتجاجات منذ الأسبوع الماضي من خلال حلقات ومسيرات استمرت هذا الأسبوع، ما أدى بإدارة الكلية إلى الاعتداء على الطلبة يوم أمس بالإدارة أثناء احتجاجهم على تأخر المنح الخاصة بالشطر الثاني وفق شهود عيان، كما تم احتجاز طالبين قبل أن يفرج عنهما، وبقي هاتف أحدهما تحت الحجز إذ أودع الهاتف لدى الشرطة بالدائرة رقم خمسة حسب ما قاله طلبة بتعاضدية كلية العلوم، وهو ما استنكروه واعتبروه تدبيرا لمرافق الكلية بالمنطق البوليسي.كما استمر طلاب جامعة القاضي عياض في احتجاجهم منذ الأسبوع الماضي على رداءة التعليم وضد القانون الإطار في بنوده الداعية إلى إلغاء المجانية، بنفس الأسباب نظم طلاب جامعة عبد المالك السعدي دورة للتباحث حول القانون الإطار في الأسبوع الماضي عازمين على خوض احتجاجات بدءا من يوم الخميس المقبل.ويفترض أن تنخرط فروع أخرى تابعة لأوطم بنَفَس أقوى في الكليات والجامعات في الحملة الوطنية ببرنامج متنوع ما بين حلقات ومسيرات ومحاضرات وندوات.

طالع أيضا  الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ينظم ملتقاه الطلابي الوطني 15 بمكناس