بسم الله الرحمان الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

 

بيان

في غياب أدنى شروط المحاكمة العادلة، يتابع العالم في صمت غريب جرائم التعذيب والإعدامات  التي ينفذها الانقلابيون في مصر ضد معارضيهم بسرعة وبشكل جماعي، أقرب إلى حملة إبادة.
وقد أكدت عدة منظمات دولية أن الشباب التسعة الذين أعدموا قبل يومين، اختُطِفوا، و اختفوا عنوة، ثم تعرضوا للتعذيب بغية الاعتراف بالجريمة التي وقعت يوم 29 يونيو 2015. كما أكدت أنهم أدينو بعد محاكمة جائرة لا تتوفر فيها أدنى شروط العدالة. ويذكر أن المحاكم المصرية منذ الانقلاب العسكري الذي قاده السيسي حتى متم 2018 قد أصدرت 2532 حكما بالإعدام، تم تنفيذ 165 منها.
في ظل هذه الأحداث الإجرامية المؤلمة، تعلن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إدانتها الصارخة لما يمارسه قادة الانقلاب في مصر وزبانيتهم من تعذيب وإعدام جماعي للشباب المعارض، كما تدين الأصوات الداعمة والمزكية لهذه الجرائم. كما تدعو الهيئة الحقوقية المنتظم الدولي إلى الخروج عن صمته المريب و تحمل مسؤوليته كاملة في التدخل لوقف مسلسل هذه الجرائم البشعة. وتدعو كل أحرار العالم إلى مناصرة المضطهدين في مصر.
نسأل الله الرحمة لجميع الشهداء. وتعازينا الحارة لذويهم. 
إن معركة الكرامة والحقوق لم ولن تثنيها الاغتيالات، والسجون والملاحقات، بل ستزيدها توهجا وصمودا إلى أن يفتح الله بالحق. وهو خير الفاتحين.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

الرباط، في 16 جمادى الآخرة 1440 ( 22 فبراير 2019)

طالع أيضا  بيان الهيئة الحقوقية للعدل والإحسان بخصوص الأحكام القاسية في حق معتقلي حراك الريف والصحفي المهداوي